الرئيسية المواضيع تقنية واعلام

الغارديان :اضطهاد عشيرة "صدام حسين" في تكريت بعد 20 عاما على غزو العراق..

  • الغارديان- صحيفة يومية بريطانية تأسست عام 1821
  • منذ 11 شهر - Thursday 16 March 2023

الغارديان :اضطهاد عشيرة "صدام حسين" في تكريت   بعد 20 عاما على غزو العراق..
AF متابعات
متابعات عبر وكالات الانباء 

AF

قالت صحيفة "الغارديان" البريطانية في تقرير  حول الانقسامات في مدينة تكريت مسقط رأس الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، رغم مرور 20 عاما على سقوط نظامه.

 

ويشير التقرير إلى أن "الانقسامات تعمقت عندما استولى تنظيم داعش على مساحات واسعة من شمال العراق عام 2014 حيث تسببت الحرب في إحداث شرخ داخل المجتمع، وحرضت المتعاونين ضد المحررين وغيرت التركيبة السكانية وهيكلية السلطة".

وحسب التقرير فإن عشيرة صدام، (البو ناصر)، ما تزال تعيش على هامش المجتمع، وسط نقاشات بين أهالي المدينة حول العقاب الجماعي الذي يتعرضون له والاتهامات ضدهم بأنهم يدعمون "داعش"، فيما يحاولون بصعوبة الترشح في الانتخابات وتولي مناصب حكومية والعودة الى أراضيهم.

 

 

وذكر التقرير بان وضع تكريت يتجلى خلال حكم صدام الذي استمر 24 عاما من خلال عشرات القصور التي شيدها، والتي لا تضاهيها سوى العاصمة بغداد، كما منح صدام سكان مدينته امتيازات تتيح لهم الوصول إلى المناصب الحكومية، في حين أن المناصب العليا في أجهزته الأمنية غالبا ما كانت تضم الأقارب المقربين وغيرهم من أفراد عشيرته.

وأشار إلى عملية "اجتثاث البعث" التي جرت بعد عام 2003، وقال إن كثيرين يتساءلون عما إذا كانت العملية انتقاما أكثر منها عدالة، ونقل التقرير عن مسؤول حكومي رفيع المستوى قوله: "فلنكن صادقين، إذ إن معظم العراقيين كانوا أعضاء في حزب البعث في ذلك الوقت"، مضيفا أن الحصول على التعليم والعمل كان مشروطا بالولاء للحزب، معتبرا أنه كان يتحتم على الحكومة أن تشكل لجنة لمحاكمة الذين ارتكبوا جرائم فعليا.

وتابع التقرير أن "بعض أعضاء حزب البعث السابقين تمكنوا من إعادة ترتيب أمورهم مع السلطات، بينما وجد آخرون ممن ارتكبوا جرائم ملاذا آمنا في إقليم كردستان، هربا من الملاحقات القضائية".