سقطرى.. الغموض العسكري يلف الجزيرة ..هل هي محتلة اماراتياً! اخر ظهور للحكومة اليمنية 2018 اتهمت الامارات واختفت

  • منذ أسبوعين - Wednesday 03 July 2024

سقطرى.. الغموض العسكري يلف الجزيرة ..هل هي محتلة اماراتياً!  اخر ظهور للحكومة اليمنية 2018 اتهمت الامارات واختفت
AF متابعات
متابعات عبر وكالات الانباء 

AF

صعدت الحكومة المعترف بها دولياً ضد الإمارات، وقالت إنه انعكاس لحالة الخلاف بينها والتحالف العربي الذي تقوده السعودية، ومن شأن ذلك أنّ يدق ناقوس الخطر بتفكك التحالف لصالح الحوثيين.
مع فشل السلطات السعودية في احتواء الموقف سلمت اليمن إحاطة إلى مجلس الأمن الدولي في (9مايو/أيار2018) تشير فيه إلى أن الخلاف مع الإمارات يهدد "السيادة الوطنية"، ولم تتوقع أبوظبي أنّ يصل التصعيد إلى هذه الدرجة من قِبل الحكومة المعترف بها دولياً خاصة وأن الاحاطة حفظت كوثيقة رسمية في مجلس الأمن برقم (440/2018/S) ، الأمر الذي دفع الخارجية الأمريكية إلى الدعوة لتعزيز سيادة اليمن وسلامة أراضيه [18].
وكانت الإمارات قد تحدثت في بيان رداً على وجود القوات أنها نتيجة علاقة تاريخية بين السكان والإمارات[19]. ويأتي هذا التصعيد الحكومي ليوضح الآتي:
أن الإمارات العربية المتحدة انتهكت بالفعل القرار (2216) الذي يشدد على الحفاظ على وحدة اليمن وسلامة أراضيه، كما أنه يخالف الهدف الرئيس الذي من أجله قام التحالف العربي بقيادة السعودية. وهذا ما يجعلها في سلة واحدة مع إيران المتهمة بانتهاك نفس القرار، ما يجعل من الإمارات والكيانات الأخرى التابعة لها جنوب اليمن عُرضة لعقوبات من المجتمع الدولي وهو أمر لا يعكس الصورة التي تريد أبوظبي إيصالها للمجتمع نفسه بكونها قوة تواجه الإرهاب وتلتزم بالقرارات الدولية كقوة إقليمية صاعدة في المنطقة بدلاً عن السعودية "التي تتحمل اللوم من مآسي الحرب في اليمن" كما تريد أبو ظبي أن تصل رسالتها .