تنافس قوي في إيران..من سيجلس على عرش الرئاسة؟

  • منذ أسبوعين - Saturday 29 June 2024

تنافس قوي في إيران..من سيجلس على عرش الرئاسة؟

AF

يتصدر المرشح الإصلاحي مسعود بيزشكيان والمرشح المحافظ سعيد جليلي، سباق الرئاسة في إيران، وفقًا للنتائج الجزئية الصادرة عن وزارة الداخلية صباح السبت، بعد فرز أكثر من 14 مليون بطاقة اقتراع.


ويتفوق بيزشكيان وجليلي بفارق كبير على المرشح المحافظ رئيس مجلس الشورى محمد باقر قاليباف، بينما جاء مصطفى بور محمدي، رجل الدين الوحيد بين المرشحين، في المرتبة الرابعة.

وتشير تقارير أن نسبة المشاركة في الانتخابات الإيرانية قد تصل إلى نحو 40%.

تمديد للتصويت


وأغلقت مراكز الاقتراع في إيران الجمعة عند منتصف الليل، بعد تمديد عمليات التصويت في الانتخابات الرئاسية المبكرة ثلاث مرات بواقع ساعتين في كل مرة.

ولم تصدر السلطات أي معلومات حول نسبة المشاركة، ولكن حوالي 61 مليون ناخب كانوا مدعوين للتصويت.


أظهرت لقطات بثتها وسائل الإعلام الرسمية طوابير منفصلة للرجال والنساء ينتظرون حاملين هوياتهم للإدلاء بأصواتهم في صناديق الاقتراع في المساجد أو المدارس.

خامئني: يوم سعيد


وأدلى المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي بصوته بعيد فتح مراكز الاقتراع، داعيًا الإيرانيين إلى المشاركة بقوله في خطاب متلفز: "يوم الانتخابات يوم سعيد بالنسبة لنا نحن الإيرانيين، وندعو شعبنا العزيز إلى أخذ مسألة التصويت على محمل الجد والمشاركة.

انتخابات عاجلة


نُظمت هذه الانتخابات بشكل عاجل بعد وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي في حادث طائرة هليكوبتر في 19 مايو، وتُتابع هذه الانتخابات بدقة في الخارج نظرًا لدور إيران المهم في الأزمات الجيوسياسية، منها الحرب في غزة والملف النووي.

أربعة مرشحين


ويتنافس في الانتخابات أربعة مرشحين، جميعهم في الخمسينيات أو الستينيات من العمر، وإذا لم يحصل أي منهم على الأغلبية المطلقة من الأصوات، ستجرى جولة ثانية في الخامس من يوليو، وهو أمر نادر منذ قيام الجمهورية الإسلامية قبل 45 عامًا، وحدث مرة واحدة فقط عام 2005.

ومن المتوقع إعلان النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية في موعد أقصاه غد الأحد.


وذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية أن مسلحين مجهولين هاجموا عربة تحمل صناديق انتخابية في إقليم سستان وبلوشستان، ما أسفر عن مقتل اثنين من أفراد القوة الأمنية.