الرئيسية المواضيع سياسة واقتصاد

حجز طائرات اليمنية في مطار صنعاء.. اليمنية ليست يمنية.. هل حجز الطائرات ضغط سياسي، ولماذا تم بعد يوم واحد من عودة الرازمي ووفد الحوثيين؟ #اليكم_القصة

  • منذ 3 أسابيع - Wednesday 26 June 2024

حجز طائرات اليمنية في مطار صنعاء.. اليمنية ليست يمنية.. هل حجز الطائرات ضغط سياسي، ولماذا تم بعد يوم واحد من عودة الرازمي ووفد الحوثيين؟ #اليكم_القصة
AF متابعات
متابعات عبر وكالات الانباء 

 

AF

بداية شركة طيران اليمنية هي شركة يمنية سعودية بالمناصفة، وليست شركة يمنية خالصة، حيث تستحوذ الحكومة السعودية على 49‎%‎ من ملكية الشركة.

  • مع  بداية شهر يونيو مع بدء تسير رحلات الحجاج الى مكة، كانت هناك طائرة واحدة تسير رحلاتها عبر مطار صنعاء، وكان مطار صنعاء قد اعلن عن عودة  الرحلات من والى الاردن عبر مطار صنعاء في 7 يونيو الى الاردن
  • متزامناً ذلك  مع  نقل الحجاج اليمنيين من صنعاء الى الاراضي المقدسة، واعلن ذلك مدير مطار صنعاء، مع اخبار عن وقف الرحلات واقفال المطار، فوضح الامر بمنشور.

الحوثي يحتجز اربع طائرات من اصل ست! اكثر من نصف الاسطول مع الحوثيين 

  • وكانت حكومة عدن قد اصدرت تعميماً بمنع اصدار تذاكر شركة طيران اليمنية في صنعاء، وفي 6 يونيو أعلنت حكومة صنعاء رفض القرار، واعتبرته اجراء تعسفي  من قبل السعودية وحكومة عدن. 

  • بعدها كانت طائرة واحدة موجودة في مطار صنعاء، وبعد ثلاث اسابيع بدأت رحلات الحجاج بالعودة الى مطار صنعاء، وترافق ذلك مع تعميم من ادارة اليمنية بوقف اصدار التذاكر لطيران اليمنية من صنعاء ، كإجراء ضغط على جماعة الحوثي.
  • اعلن مطار صنعاء عودة حجاج بيت الله الحرام ابتداء من يوم الخميس  الرابع عشر من ذو الحجة ١٤٤٥هجرية الموافق 20_6_2024 م.واعلن جدول الرحلات ولم تكن هناك اي ازمة.

  •  
  • في تاريخ 24 يونيو اعلن عودة وفد الحوثي من الحرم المكي واعلن عن استقبالهم، وعلى راسهم الزارمي، وبعد يوم واحد من وصول وفد الحوثيين الرسمي، في 26 يونيو اعلنت الحكومة في عدن، ان اربع طائرات وصلت الى مطار صنعاء لنقل الحجاج واعادتهم الى صنعاء، قد تم احتجازها من قبل جماعة الحوثي، ومنعت مغادرتها مجدداً الى مطار عدن، حيث تسير الرحلات هناك الى القاهرة،  الاردن، جدة، ووجهات اخرى.

-بلغ عدد الحجاج اليمنيين العائدين الى ارض الوطن عبر مطار صنعاء الدولي في اول يوم .
‏يوم الخميس الموافق 20/6/2024م
‏1145 حاج وحاجة تم نقلهم بسبع رحلات للخطوط الجوية اليمنية.

-لم يتم اي اعلان رسمي من قبل مطار صنعاء، عن مصير الطائرات، ومصير الرحلات المجدولة، خاصة ان افواج الحجاج اليمنيين لم يتم وصولها كلها الى صنعاء او اليمن، ومازال هناك حجاج في السعودية.

اصدرت شركة طيران اليمنية بياناً وضحت فيه، انها زادت من عدد الرحلات الى صنعاء لسرعة نقل الحجاج من المملكة العربية السعودية.

 

توقيت الاحتجاز بعد عودة وفد الحوثيين، يمكن ادراجه تحت خانة الضغط السياسي على السعودية، والحكومة في عدن، وهذا يأتي في سياق العلاقات المتوترة بين صنعاء والرياض، والتصعيد الاعلامي بينهما. 

التوقيت: بعد عودة وفد الحوثيين تم احتجاز الطائرات 

اعلن في 24 يونيو عودة رئيس اللجنة العسكرية بحكومة صنعاء  اللواء يحيى الرزامي.. بعد وصولة بطائرة خاصة إلى صنعاء  قادما من المملكة السعودية.

 

الى حد الان لا يُعرف مصير الرحلات المجدولة ليوم غد27 يونيو والتي يفترض ان تقلع من والى عدن ،ومن والى القاهرة ووجهات اخرى. ولا مصير الحجاج العالقين، يذكر ان صنعاء لم تعلن هي الاخرى عن رحلات مجدولة من والى مطار صنعاء. 

AF

.........

هامش - ارفاق نص ييان حكومة عدن

 

بيان صادر عن وزارة النقل عدن :

‏⬛ 1300 حاج عالقون في مطار جدة والأراضي المقدسة بسبب احتجاز الحوثيين لطائرات اليمنية
‏⬛ الحوثيون جمدوا قبل ثلاثة اشهر ارصدة اليمنية والتي تجاوزت (۱۰۰) مليون دولار
‏⬛ الوزارة تطالب التحالف والمبعوث الأممي بالتدخل العاجل للأفراج عن الطائرات المحتجزة واطلاق مبلغ 100 مليون دولار الذي استولت عليه قبل المليشيات الحوثية

‏نص البيان الصادر عن وزارة النقل عدن :

‏تدين وزارة النقل ما أقدمت عليه مساء امس الموافق ٢٥ - ٦- ۲۰۲٤ م المليشيات الحوثية من اعتداء سافر على طائرات شركة الخطوط الجوية اليمنية وحجزها في مطار صنعاء مع طواقمها الفنية وعددها اربع طائرات في الوقت الذي كانت تلك الطائرات تقوم بنقل حجاج بيت الله الحرام من مطار الملك عبد العزيز في المملكة العربية السعودية الى مطار صنعاء حيث أسهمت الشركة عبر طائراتها بتسيير أكثر من ۱۰۰ رحلة جوية ) ولعدد أكثر من ( ۸۰۰۰ حاج ذهاباً واياباً منذ ابتداء موسم الحج لهذا العام وذلك بناءً على توجيهات دولة رئيس الوزراء بتاريخ ٢٧-٥-٢٠٢٤م وكذا توجيهات فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي بتاريخ ٢٤-٦-٢٠٢٤م وبالتنسيق مع الاشقاء بالمملكة العربية السعودية ووزارة الأوقاف والإرشاد منطلقين جميعاً في ذلك بان نقل الحجاج لأداء مناسك فريضة الحج مسألة دينية وإنسانية واخلاقية مقدسة مع التأكيد بانه لا يزال اكثر من ( ۱۳۰۰ حاج عالقون في مطار الملك عبد العزيز الدولي والأراضي المقدسة).

‏كما تؤكد الوزارة ان الانتهاكات التي تمارسها المليشيات الحوثية الإرهابية بحق الناقل الوطني لا تزال مستمرة منذ تجميد ارصدة الشركة المالية في اوائل شهر مارس ۲۰۲۳ م والتي تجاوزت (۱۰۰) مليون دولار وما زالت تلك المليشيات تصر على الاستئثار بجزء كبير من الإيرادات دون وجه حق متنصلة عن كافة الالتزامات ونفقات التشغيل كونها شركة تجارية تعمل على خدمة المجتمع اليمني منذ تأسيسها وفق البروتوكول الخاص بين الجمهورية اليمنية والمملكة العربية السعودية الشقيقة.

‏كما تحرص وزارة النقل وشركة الخطوط الجوية اليمنية على التأكيد بان كافة الإجراءات المتخذة مؤخراً من قبل الوزارة والشركة كانت بغرض حماية الشركة وكافة أصولها من أي إجراءات قد تقدم عليها المليشيات بغرض السطو والاستيلاء عليها خصوصاً بعد الإجراءات الحكومية الأخيرة على الصعيد الاقتصادي بعد تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية دولياً وترجمة القرار مجلس الدفاع الوطني اليمني بشأن تصنيف مليشيات الحوثي كجماعة إرهابية.

‏وامام كل هذه التطورات الخطيرة والغير مسبوقة التي أقدمت عليها المليشيات فان الوزارة ترفض تلك الإجراءات الغير قانونية واللا مسؤولة والتي تتنافى مع كافة الاتفاقيات والمعاهدات الدولية المتعلقة بالطيران المدني والنقل الجوي وتطالب القيادة السياسية والاشقاء في التحالف العربي والمبعوث الأممي لليمن بالتدخل العاجل للأفراج عن طائرات الخطوط الجوية اليمنية المحتجزة في مطار صنعاء وارصدتها المستولى عليها من قبل المليشيات الحوثية ومساعدة الشركة على اتخاذ كافة الإجراءات لحماية أصولها وإيراداتها المالية لضمان استمرار التشغيل وتعزيز وتطوير اسطولها.

‏صادر عن وزارة النقل - العاصمة عدن

‏الأربعاء الموافق ٢٦-٦-٢٠٢٤