الرئيسية المواضيع المقال التحليلي

انفاق المقاومة غطت على عيوب الجغرافيا المفتوحة لغزة..

  • منذ 4 أسابيع - Tuesday 18 June 2024

انفاق المقاومة  غطت على عيوب الجغرافيا المفتوحة لغزة..
منى صفوان
صحافية وكاتبة- رئيسة تحرير عربية فيلكسAF

AF

النجاح أن تسبق عدوك بخطوة، لكن ان تستبق الحدث والزمان والعدو بعشر خطوات فهذه معجزة، فكل حروب غزة مع الاحتلال خلال العقدين الماضيين ، كانت عن بُعد، من خلال اطلاق رشاق صاروخية، تواجه بضربات جوية، لكن بقيت الانفاق ، تنتظر دورها للدخول في المعركة . 

الى هذا الوقت كانت اسرائيل تعتقد انها تعرف كل شيء عن عدوها، وانها تمكنت من خلال الطيران بقصف تمركزه وقوته، الا ان جاء الاجتياح البري، فكانت هدية غزة للمحتل جاهزة.

الانفاق  موضوع مهم، .له علاقة بالجغرافيا السياسية ، والحروب، فعاده تكون الجبال والحصون هي المدافع الطبيعي عن المسلحين،والأرض الساحلية اكثر سهولة للغزو.


لكن غزة فقط كسرت هذه القاعدة العسكرية، من خلال الانفاق التي عوضت عيب الجغرافيا الساحلية لغزة.. لذا اضافت للعلوم العسكرية وهذا الموضوع بحاجة لمجلدات، وتُدرس في الكليات العسكرية. 

اسرائيل تتوه في انفاق غزة

فالانفاق كانت فكرة عسكرية فذة، لولاها لتمكن الاحتلال من بسط سيطرته على غزة وانهاء المقاومة في ايام وليس في اشهر.
‏بسبب الارض المفتوحة المنبسطة، وضربات الطيران، وتسوية غزة بالارض، لكن الانفاق قامت مقام الجبال الوعرة ، والحصون العنيدة، لذا كانت غزة فخاً محكماً، وحمت عمليات المقاومة.

فعشرات السنوات وملايين الدولارات انفقت من اجل هذه الانفاق، وهذه البنية التحتية العسكرية، التي لم يتم كشفها او السيطرة عليها، وظهرت انها اكثر تعقيداً مما كانت اسرائيل تتخيل وتتوقع، حتى ان كل خطط ردمها والتغطية عليها فشلت.

 

الانفاق هي الحل لارض عسكرية مكشوفة، ففيها الحماية ، الافخاخ والتصنيع العسكري، ومركز العمليات، وثكنات ومعسكرات، عوضت النقص، خاصة مع مسح المدينة من الجو.

واضح ان المقاومة كانت تستعد لحرب كبرى، وان لم تختار توقيتها، لذلك جهزت نفسها عسكرياً، هذه القدرة القتالية، يشيء بالاستراتجية التي تعتنقها المقاومة، وانها ليست مجرد رد فعل.

لماذا لم تحفر الملاجئ 

لقد كانت المفاجات التي كشفت عنها العمليات النوعية ضد جيش الاحتلال في غزة، نتيجة صنع وحفر تلك الانفاق، التي لم يكشف عن كل اسرارها العسكرية.

انها البنية التحية للحرب، التي قوبلت بكثير من الهجوم حتى من الاعلام العربي، من باب انه كان من باب اولى توفير الاموال لبناء ملاجيء للناس، وان كانت الملاجئ ضرورية، لكن يبدو ان الافضلية كانت للبنية العسكرية للمقاومة، والتجهيزات اللوجستية، فما اهمية الملاجيء لمقاومة يمكن القضاء عليها في ايام

لكن هل يمكن فعل الاثنين معاً، الاجابة برسم المقاومة فهي من تقرر الأولويات، وربما يفسد هذه الخطة مساحة الارض، والارضية اللازمة لتوفير كل شبر للأنفاق العسكرية.

سلام