الرئيسية المواضيع تقنية واعلام

تسريب معلومات سرية.. جيش الاحتلال يتعرض لاختراق أمني جديد

  • منذ شهر - Thursday 13 June 2024

تسريب معلومات سرية.. جيش الاحتلال يتعرض لاختراق أمني جديد
AF متابعات
متابعات عبر وكالات الانباء 

AF

بعد مرور أكثر من 251 يومًا على الحرب الوحشية التي يشنها جيش الاحتلال في قطاع غزة، في أعقاب عملية طوفان الأقصى، تواجه تل أبيب فشلاً جديدًا، من الناحية الاستخباراتية، بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت".

وبعد هجوم "طوفان الأقصى" على إسرائيل، تمكنت حماس من اقتحام المنشآت العسكرية الإسرائيلية، ووفقًا للتقرير لا تزال أوجه القصور الأمنية مستمرة، بعد اقتحام محققين سريين لوحدة عسكرية دون عوائق، وقضاء ثلاث ساعات داخل صفوف جيش الاحتلال.

تجول فريق سري لمدة 3 ساعات تقريبًا، تظاهروا بأنهم ضباط في القاعدة في "معسكر جيلوت" دون عوائق، ووصلوا إلى مجمعات العمليات، وجمعوا الوثائق، وكان من الممكن أن يتسببوا في أضرار للبنية التحتية والجنود، بحسب الصحيفة العبرية.

وسرعان ما تحرك جيش الاحتلال، وأعلن عن توبيخ وإيقاف 30 جنديًا وضابطًا فقط حتى رتبة رائد، بالإضافة إلى إعلانه التحقيق في الحادث وسيتم محاكمة ومعاقبة جميع الأطراف المعنية.

وانتحل فريق تفتيش من هيئة الأركان العامة صفة ضباط قبل حوالي شهر، وتمكن بسهولة من التسلل إلى قاعدة الوحدة 8200.

واتصل مسؤولو التدقيق التفتيش بالقادة المعنيين من أكبر وحدة في جيش الاحتلال الإسرائيلي، المسؤولة عن فك رموز الرموز، والتعرف على إشارات العدو، وأبلغ المنتحلون قادة الوحدات أنهم داخل القاعدة، وكان بإمكانهم منذ فترة طويلة تصوير وبث المواد السرية العديدة التي تعرضوا لها بسهولة، دون أن يوقفهم أحد.