الرئيسية المواضيع تدوير الزوايا

بدولار واحد.. الحوثيون يحولون سفينة إسرائيل المختطفة لمزار سياحي

  • منذ 4 أسابيع - Wednesday 31 January 2024

بدولار واحد.. الحوثيون يحولون سفينة إسرائيل المختطفة لمزار سياحي

AF

 في تطور مثير للدهشة، قامت جماعة الحوثي في اليمن بتحقيق مصدر دخل جديد من خلال تحويل السفينة الإسرائيلية المختطفة “جلاكسي ليدر” إلى مزار سياحي رسم دخوله دولار واحد!

موقع “كلكاليست” العبري، كشف أن السفينة التي استولى عليها الحوثيون قبل نحو شهرين ترسو قبالة سواحل ميناء الصليف في محافظة الحديدة غرب اليمن.

وتعود ملكية السفينة إلى رجل الأعمال الإسرائيلي، رامي أنغر، ويسمح الحوثيون للمواطنين العاديين بزيارة السفينة طوال أيام الأسبوع عدا السبت والثلاثاء، من الساعة الثامنة صباحًا إلى الحادية عشرة صباحًا، ومن الثانية ظهرًا حتى السادسة مساءً، ويتوافد إليها اليمنيون من جميع أنحاء البلاد، وأحيانًا من خلال رحلة تقطع مئات الكيلومترات.

وبالنسبة إلى المواطن اليمني العادي، فإن الزيارة ليست رخصية. وقال الحوثي إن من يريد الصعود على متن السفينة والتقاط الصور عليها أو أداء الرقصة اليمنية التقليدية، فإن عليه أن يدفع للحوثيين نحو 500 ريال يمني، وهو مبلغ يعادل دولارًا واحدًا، ويكفي لشراء وجبة غداء واحدة في السوق اليمنية. ويصل الزوار إلى السفينة باستخدام قوارب خشبية صغيرة تنطلق من الشاطئ.

لكن متعة زيارة السفينة الإسرائيلية هذه أغلى بكثير بالنسبة إلى المواطن اليمني العادي، الذي على الرغم من الظروف المعيشية الصعبة، فإنه على استعداد لإنفاق ما لديه من مال لرؤية السفينة المختطفة.

ونظرًا إلى ارتفاع أسعار السيارات، لا يملك الكثير من اليمنيين سيارة، لذا يضطرون إلى الاعتماد على وسائل النقل العام للذهاب إلى السفينة. وبحسب الموقع ذاته، تبلغ تكلفة الرحلة من صنعاء إلى الحديدة بالحافلة 7 آلاف ريال يمني (13.2 دولار)، ولا توجد مواصلات عامة منتظمة من المناطق النائية كمديرية البيضاء، لذا يضطر اليمنيون إلى البحث عن بدائل أخرى، حيث يصل متوسط ​​السعر إلى 12 ألف ريال (22.6 دولار).

إقراء أيضا