واقعة فساد.. هل ضغط باريس لفوز ميسي بالكرة الذهبية؟

  • منذ 3 أشهر - Sunday 07 January 2024

واقعة فساد.. هل ضغط باريس لفوز ميسي بالكرة الذهبية؟

AF

نفى نادي باريس سان جيرمان مزاعم تقديمه رشوة من أجل فوز لاعبه السابق ليونيل ميسي بالكرة الذهبية عام 2021.

وكشفت صحيفة "لوموند" الفرنسية في تقرير لها أن هناك من يزعم بتزوير باريس سان جيرمان الأصوات على الكرة الذهبية لعام 2021 لصالح ليونيل ميسي.

وتابع التقرير “اندلع هذا الجدل بعد أن زعم تحقيق مستمر أن مدير الاتصالات السابق في باريس سان جيرمان جان مارسيال ريبس حاول تقديم رشوة من أجل فوز ليونيل ميسي بالكرة الذهبية عام 2021، وبحسب الاتهامات، حاول ريبس رشوة رئيس التحرير السابق لمجلة فرانس فوتبول ومنظم الكرة الذهبية باسكال فيري”.

وواصل التقرير أن “باريس سان جيرمان قدم هدايا ومزايا أخرى لمنظم الكرة الذهبية باسكال فيري، كما حصل على تذاكر مباريات ورحلة طيران على درجة رجال الأعمال من النادي الباريسي في عامي 2020 و2021".

وقال التقرير "صوت رئيس تحرير مجلة "فرانس فوتبول" السابق لصالح المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي على حساب ليونيل ميسي، وبعد التصويت لليفاندوفسكي على المركز الأول والأرجنتيني على المركز الثاني، صوت فيري لصالح كريم بنزيما، وجورجينيو، وكيليان مبابي، ليحتل المراكز التالية على التوالي، ويبدو أن باسكال فيري لم يقبل عرض باريس سان جيرمان".