القسام يواصل اختراق اسرائيل بحراً وبراً وجواً

  • منذ 4 أشهر - Tuesday 24 October 2023

القسام يواصل اختراق اسرائيل بحراً وبراً وجواً
AF متابعات
متابعات عبر وكالات الانباء 

AF

 

الاختراق متواصل ولم يتوقف، هذا ما تقوله عملية الليلة، ان المقاومة مازلت تفاجئنا، وتصدم العدو، انه ‏اختراق وعملية تسلل جديدة وليست الاولى عبر البحر من منطقة "زيكيم" جنوب عسقلان، وهناك تدور الآن اشتباكات ضارية بين جنود الاحتلال والمجاهدين.
‏⁧‫#طوفان_الاقصى‬⁩

 

 

أعلنت كتائب القسام (الجناح العسكري لحركة حماس) عن "تسلل وحدة من الضفادع البشرية التابعة لها على شواطئ (زيكيم)، جنوبي عسقلان، مساء اليوم الثلاثاء".

أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام عن اقتحامها شاطئ زيكيم جنوب عسقلان المحتلة برًا وبحرًا، وأن الاشتباكات ما زالت مستمرة مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

 

وجاء في البيان الذي نشرته مساء اليوم الثلاثاء: "تمكنت بفضل الله تعالى قوةٌ من الضفادع البشرية التابعة لكتائب القسام من التسلل بحرًا والإبرار على شواطئ "زيكيم" جنوب عسقلان المحتلة، وتدور الآن اشتباكاتٌ مسلحة مع جيش الاحتلال في تلك المنطقة".

 

 

اعلام العدو

 

وقالت قناة “كان” العبرية الرسمية إن الجيش الإسرائيلي قتل، مساء الثلاثاء، 8 مسلحين فلسطينيين على شاطئ مستوطنة زيكيم بعدما تسللوا من قطاع غزة.

فيما أفاد الجيش، في بيان مقتضب، بأن “جنود البحرية هاجموا خلية إرهابية حاولت التسلل عبر البحر إلى الأراضي الإسرائيلية في منطقة زيكيم”.
وتابع أن “الطائرات المقاتلة هاجمت المنشأة العسكرية التي خرج منها الإرهابيون” دون توضيح.

وناشدت قيادة الجبهة الداخلية (تابعة للجيش) سكان مستوطنتي زيكيم وكرميا في منطقة “غلاف غزة” بـ “الدخول فورا إلى المباني، وإغلاق الأبواب والنوافذ، وعدم الخروج حتى إشعار آخر”، وفقا لصحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية.

الصحيفة قالت إنه “تم تنفيذ عملية التسلل من الجو والبحر، وتتم عمليات تمشيط واسعة النطاق”.

 

نحن نتحدث عن اشتباكات لم تُحسم بعد 

نص بيان كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة “حماس”

 “تمكنت بفضل الله تعالى قوةٌ من الضفادع البشرية التابعة لكتائب القسام من التسلل بحرا والإبرار (النزول) على شواطئ زيكيم جنوب عسقلان المحتلة”.

 وتدور الآن اشتباكات مسلحة مع جيش الاحتلال في تلك المنطقة، وردا على “اعتداءات إسرائيلية يومية بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته، ولاسيما المسجد الأقصى بمدينة القدس الشرقية المحتلة”، أطلقت “حماس” من غزة عملية “طوفان الأقصى” ضد إسرائيل في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

 

بالارقام اليوم ١٨ يحقق تصاعدا عملياتياً 

ولليوم الـ 18 يواصل الجيش الإسرائيلي استهداف غزة بغارات جوية مكثفة دمّرت أحياء بكاملها، واستثشهد 5791 فلسطينيا، بينهم 2360 طفلا و1292 سيدة و295 مسنا، وأصابت 16297 شخصا، إضافة إلى أكثر من 1550 مفقودا تحت الأنقاض.

وخلال الفترة ذاتها قتلت حركة “حماس” أكثر من 1400 إسرائيلي وأصابت 5132، وفقا لوزارة الصحة الإسرائيلية، كما أسرت ما يزيد على 200 إسرائيلي، بينهم عسكريون برتب رفيعة.

(Af)