تهدد مصر والسعودية والأردن.. استعدادات لتفريغ ناقلة النفط اليمنية صافر

  • منذ 10 أشهر - Tuesday 18 July 2023

تهدد مصر والسعودية والأردن.. استعدادات لتفريغ ناقلة النفط اليمنية صافر
هدير أبوالعلا
كاتبة صحافية مصرية- محررة الشأن العربي في AF

AF 

توالت السنوات على وجود ناقلة النفط "صافر" المهجورة قبالة السواحل الغربية لليمن، وأصبحت تهدد يومًا بعد يوم المنطقة بأكملها، لاحتوائها على 1 مليون برميل من النفط الخام، والذي ينذر بوقوع كارثة بيئية حقيقية في حال حدوث تسرب نفطي من هذه الناقلة الجاثمة في المكان المذكور منذ 2015، أي 8 سنوات. 

قنبلة موقوتة

صُنعت ناقلة النقط صافر، قبل 47 عامًا وتُستخدم كمنصّة تخزين عائمة، يوجد بداخلها حوالي 1,1 مليون برميل من النفط الخام، ولم تخضع السفينة لأي صيانة منذ 2015 ما أدى إلى تآكل هيكلها وتردّي حالتها، مع توقعات بوقوع كارثة في المنطقة. 

ووصلت منذ يومين، سفينة عملاقة تابعة للأمم المتحدة، إلى قبالة سواحل اليمن، تمهيدًا لبدء عملية سحب حمولة ناقلة النفط "صافر" المهجورة بهدف تجنّب تسرّب نفطي كارثي في البحر الأحمر، كما ذكر مسؤولون في المنظمة الدولية. 

الخطر قائم

وقالت منظمة الأمم المتحدة، أن الخطر لا يزال قائمًا، حتى أن هناك خطرًا عند البدء في نقل النفط.

وأضافت أن سفينة صافر، مثبتة تماما لأجل نقل النفط من سفينة لأخرى، مؤكدة أنه تم وضع خطة "في حال وقوع حادث". 

كارثة بيئية قد تطال مصر والسعودية والأردن 

ويهدد غرق الوقود الموجود في ناقلة النفط صافر، كارثة بيئية غير مسبوقة، في كلا من اليمن، ومصر، والسعودية، والأردن.

وطوال السنوات الماضية أعاقت الحرب في اليمن جهود تفريغ الخزان، قبل أن تتوصل الأمم المتحدة لاتفاق يضمن بدء العملية. 

قرب بدء العملية 

 

وقال مسؤولون مطلعون على العملية إنّه يُتوقع أن تبدأ عملية ضخّ 1,14 مليون برميل من النفط من صافر إلى نوتيكا بعد أيام قليلة.

وكان ديفيد غريسي، منسق الأمم المتحدة المقيم في اليمن، قد أعلن، منذ يومين، أن سفينة تبحر من جيبوتي في طريقها إلى الساحل اليمني على البحر الأحمر لسحب مليون برميل من النفط من خزان النفط صافر.

وأكد غريسي في حسابه على تويتر أن عملية نقل النفط من الناقلة المتداعية صافر إلى السفينة التي تسمى نوتيكا سوف تبدأ الأسبوع المقبل.