كيف كان التعليم في اليمن قبل 50 عاماً؟ #اليكم_القصة

  • منذ سنة - Wednesday 14 June 2023

كيف كان التعليم في اليمن قبل 50 عاماً؟ #اليكم_القصة
AF متابعات
متابعات عبر وكالات الانباء 

AF

قبل 50 عامًا، أي في العام 1973، كان التعليم في اليمن يعاني من العديد من التحديات والقيود. في ذلك الوقت، اليمن كان مقسمًا إلى الجمهورية العربية اليمنية  في الشمال، وجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية في الجنوب، سنحاول إلقاء نظرة عامة على كلا النظامين التعليميين في تلك الفترة:

 

قبل 50 عاماً، أي في الفترة التي تعود إلى حوالي عام 1973، كانت الحالة التعليمية في اليمن تختلف بين المناطق الحضرية والريفية. في تلك الفترة، كانت اليمن تنقسم إلى جمهوريتين منفصلتين، وهما الجمهورية العربية اليمنية في الشمال والجمهورية الديمقراطية الشعبية في الجنوب.

في الجانب الشمالي من اليمن، كانت الحكومة اليمنية تعمل على توفير التعليم الأساسي للطلاب. كان هناك نظام تعليم مجاني يشمل التعليم الابتدائي والثانوي. ومع ذلك، كانت فرص التعليم محدودة بشكل عام، وخاصة في المناطق الريفية، حيث كانت المدارس قليلة وتفتقر إلى موارد التعليم اللازمة.

أما في الجانب الجنوبي من اليمن، فقد كان هناك نظام تعليمي مختلف. تحت حكم الجمهورية الديمقراطية الشعبية، تم تنظيم التعليم على أساس النظرية الاشتراكية. توفرت فرص التعليم للجميع بشكل أفضل مقارنة بالجانب الشمالي، حيث كان هناك تركيز على مكافحة الأمية وتوفير التعليم العام 

ومع ذلك، بغض النظر عن المنطقة، كان هناك تحديات تواجه نظام التعليم في اليمن قبل 50 عامًا. من بين هذه التحديات: نقص المدارس والمعلمين في المناطق الريفية، نقص الموارد التعليمية، وارتفاع معدلات الأمية. تلك الفترة شهدت جهودًا مستمرة لتحسين نظام التعليم في اليمن، ولكنها تطلبت وقتًا طويلاً حتى تحقيق تحسينات كبيرة.
 

 

 

 

في الجمهورية العربية اليمنية  (الشمال):

كان التعليم في اليمن الشمالي محدودًا جدًا وغير متاح للجميع. كانت نسبة الأمية عالية بشكل عام.
النظام التعليمي كان محدودًا للغاية ومركزًا على القراءة والكتابة والحساب الأساسي.
كانت المدارس الحكومية تعاني من نقص الموارد والبنية التحتية الضعيفة.
لم يكن هناك نظام تعليم مجاني وإلزامي، وكانت تكاليف التعليم تشكل عقبة كبيرة للعديد من الأسر.
كان التعليم محدودًا للذكور بشكل خاص، في حين أن الإناث كانت تواجه صعوبات كبيرة في الوصول إلى التعليم.


في جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية (الجنوب):

كان هناك نظام تعليمي أفضل نسبيًا في الجنوب، حيث تم توفير التعليم المجاني والإلزامي للأطفال في سن 6 إلى 14 عامًا.
تم توسيع البنية التحتية للتعليم وتطوير المدارس والجامعات.
كان هناك تركيز على تعليم القراءة والكتابة والمهارات الأساسية الأخرى، بالإضافة إلى التعليم الثانوي والجامعي.
تم تدريب المعلمين بشكل أفضل وتحسين ظروف العمل