الرئيسية المواضيع سياسة واقتصاد

بعد اسبوع من لقاء السيسي بولي العهد السعودي : اللقاء المصري الاماراتي .. لدعم الاقتصاد المصري .. القاهرة لن تختار بين الحليفين

  • منذ 5 أشهر - الخميس 13 أبريل 2023

بعد اسبوع من لقاء السيسي بولي العهد السعودي : اللقاء المصري الاماراتي .. لدعم الاقتصاد المصري .. القاهرة لن تختار بين الحليفين
AF متابعات
متابعات عبر وكالات الانباء 

AF

 

تعيد القاهرة نسج علاقتها القوية بالحليفين الرئيسين الرياض وابو ظبي، ورغم الازمات المفتعلة التي تظهر على وسائل الاعلام تبدو القيادة المصرية حريصة ، على تقوية العلاقة، بما يفيد الاقتصاد المصري من خلال الدعم والمساندة السعودية الاماراتية

فالاقتصاد المصري يمر بمرحلة سيئة، ويعاني من ضربات اثرت على العملة المحلية ومؤشرات التنمية ، ويبدو ان الازمات السياسية المفتعلة هي اخر ما تود القيادة المصرية حدوثه

لذلك جاءت زيارة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي للسعودية لعقد لقاء سريع مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، كان واضحاً ان الهدف منه تاكيد قوة العلاقة بين البلدين

بعدها بايام طار الشيخ محمد بن زايد رئيس دولة الامارات الى القاهرة، لتؤكد الامارات ارتباطها الوثيق بالحليف المصري، ويبدو ان مصر في هذه الحالة ليست مضطرة للاختيار بين الحليفين ، وان العلاقات مازالت على حالها ، لذلك ظهر التاييد الامارتي من خلال استعراض الدعم الاقتصادي الاماراتي لمصر

على النحو التالي 

 

 

أشار الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، جمال بن سيف الجروان، إلى أن حجم الاستثمارات الإماراتية في مصر ارتفع من 20 مليار دولار في 2020، إلى 28 مليارا حتى مطلع 2023.
 
 

وأوضح الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين: "تأتي دولة الإمارات العربية المتحدة الأولى عربيا من حيث الاستثمارات في مصر وهي في تزايد متواصل، حيث بلغت حجم الاستثمارات الإماراتية في مصر 20 مليار حتى نهاية 2020 وصولا لنحو 28 مليار دولار حتى بداية 2023 في قطاعات السياحة والتعليم واللوجيستي، والصناعات الغذائية والطاقة النظيفة والمتجددة والطيران والصناعات الدوائية والنقل".

وأكد الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين، أنه "في إطار التنسيق المستمر بين الإمارات ومصر يشهد التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين تطورا كبيرا في كافة المجالات وتعد العلاقات الاقتصادية والاستثمارية انعكاسا قويا لمتانة العلاقات وطموحات القيادة السياسية بين البلدين الشقيقين".

وأضاف إن "تعزيز التعاون المشترك بين الإمارات ومصر الذي نشهده يعمل على زيادة قيمة التبادل التجاري وتحقيق المنافع الاقتصادية بين الدولتين، ويزيد الفرص الاستثمارية التي تتيح المزيد من فرص العمل، خاصة أن الاقتصادين الإماراتي والمصري يمثلان محركين رئيسيين لاقتصادات منطقة الشرق الأوسط ومن أكبر الاقتصادات العربية إذ يتجاوز الناتج المحلي الإجمالي لكلا البلدين 830 مليار دولار خلال سنة 2021 وهو ما يشكل ما نسبته 25% من الناتج المحلي الإجمالي العربي".